الارشيف / علوم وتكنولوجيا / الذكاء الاصطناعي

بعد الرقائق.. قصة "أرز الإلكترونيات" الذي يهدد آيفون وبلايستيشن

أزمة "نقص المعروض"، بدأت بنقص في الرقائق الإلكترونية، والآن هناك نقص في السيراميك المستخدم في المنتجات الذكية.. ماذا يحدث؟

يطلق علي مكثفات السيراميك متعددة الطبقات اسم MLCCs، ويزيد انتشار عدوى كورونا عبر شرق آسيا من خطر عدم تمكن المصانع من إنتاج ما يكفي منها لحاجة الصناعة العالمية.

وتواجه آسيا احتمالية حدوث انخفاض في إنتاج المكثفات السيراميكية متعددة الطبقات - وهي مكثفات عالية الأداء تنظم تدفق الكهرباء في كل شيء بدءا من آيفون وبلاي ستيشن وحتى السيارات الكهربائية - بعد أن اضطرت اثنتان من كبرى الشركات المصنعة في اليابان وماليزيا إلى تعليق بعض العمليات بسبب تفشي فيروس "كوفيد-19"، حسبما كتبت صحيفة وول ستريت جورنال.

وقال فورست تشين، المحلل في شركة "TrendForce" للأبحاث ومقرها تايوان: "سيظل عرض المكثفات السيراميكية شحيحًا للغاية".

شهد العالم هذا العام كيف أن النقص في المكونات التي لا يتم ملاحظتها كثيرًا يمكن أن يضرب سلسلة التوريد العالمية. لقد أغلق صانعو السيارات والإلكترونيات العالميون خطوط المصانع وفقدوا المبيعات المحتملة لأنهم لا يمتلكون ما يكفي من أشباه الموصلات.


ومع ذلك، فإن مسألة نقص المكثفات السيراميكية تظل تحت السيطرة من خلال أزمة إمدادات أشباه الموصلات العالمية، إذ أدى توقف الإنتاج في مصانع الرقائق إلى تراجع الطلب على المكثفات السيراميكية، بعد أن اضطرت شركات السيارات إلى خفض معدلات الإنتاج.

يقول المحللون إن وضع المكثفات ليس هو نفسه مع أشباه الموصلات لأن هناك قاعدة أوسع من الموردين ولأن تباطؤ المصانع الناجم عن نقص أشباه الموصلات قد أبقى غطاء على الطلب على MLCCs.

ورغم ذلك، فإن الشركات تراقب الاتجاهات عن كثب لأن أي نقص في MLCC سيكون له تداعيات كبيرة. يطلق على المكثفات السيراميكية أحيانًا اسم أرز صناعة الإلكترونيات - لأن كل واحدة منها أصغر من حبة الأرز، ولأنها عنصر أساسي لا يمكن لـiPhone أو وحدة التحكم في ألعاب الفيديو PlayStation أو السيارة المتقدمة العيش بدونها.


يتم تصنيع المكثفات السيراميكية في الغالب في جنوب شرق آسيا واليابان وكوريا الجنوبية والصين وتايوان. وقد أصيب العديد من تلك المناطق بمتحور دلتا شديد العدوى لـ Covid-19 مؤخرًا.

شركة موراتا، التي تقول إنها تمثل 40٪ من السوق العالمية لهذا المنتج، أغلقت واحدة من أكبر منشآتها لتصنيع المكثفات السيراميكية، في فوكوي بوسط اليابان، حتى يوم الثلاثاء القادم بعد 98 حالة إصابة بـ Covid-19.

وقال متحدث باسم "موراتا" إن الشركة كانت تستخدم مصانع أخرى لتعويض الإنتاج المفقود، وإنه لا يستطيع أن يقول حتى الآن كيف سيؤثر الإغلاق لمدة أسبوع على العرض.

وفي ماليزيا، التي تعاني من أسوأ تفشي لـ Covid-19 ، كان مصنع MLCC التابع لشركة Taiyo Yuden يعمل بكامل قوته ولكن اضطر إلى العودة إلى 80٪ من طاقته بعد أن طلبت الحكومة من الشركات العمل بـ 60٪ فقط من قوتها العاملة كإجراء وقائي لـ Covid-19 ، وفقًا لـ" TrendForce".


مع تقدم الهواتف، تصبح المكثفات السيراميكية بداخل الأجهزة الإلكترونية أصغر حجمًا وأكثر قوة وأكثر عددًا. وبينما احتاجت الهواتف الذكية السابقة إلى بضع مئات من المكونات، إلا أن الهاتف الذكي مع خدمة البيانات عالية السرعة من الجيل الخامس، يحتوي على أكثر من 1000 وحدة منها، وفقًا لـ"موراتا".

الشيء نفسه يحدث مع السيارات، وخاصة المركبات الكهربائية، لأنها تحزم المزيد من الإلكترونيات. تقول "موراتا" عبر موقعها على الإنترنت إن عدد المكثفات السيراميكية في السيارة الكهربائية يزيد عن ضعف العدد في السيارة التي تعمل بالبنزين. وهو ما ضاعف مبيعات الشركة السنوية ثلاث مرات خلال العقد الماضي، وارتفع صافي أرباحها في السنة المالية الماضية إلى ما يعادل 2 مليار دولار، وهو رقم قياسي.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر بعد الرقائق.. قصة "أرز الإلكترونيات" الذي يهدد آيفون وبلايستيشن على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع العين وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.