أخبار عالمية

رئيس لبنان: غير مقبول عودة السلاح كـ لغة تخاطب.. ولن نستسلم لمحاولات الفتنة

جدة - نرمين السيد - قال الرئيس اللبنانى ميشال عون إن عقارب الساعة لن تعود إلى الوراء، مؤكدًا أن البلاد تسير باتجاه الحل وليس فى اتجاه أزمة، ومشددًا على أنه بالتعاون مع رئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب لن يتساهلوا ولن يستسلموا إلى أى أمر واقع يمكن أن يكون هدفه الفتنة التى يرفضها جميع اللبنانيين.

جاء ذلك فى كلمة وجهها عون للبنانيين، مساء اليوم، عقب الأحداث الأمنية التى شهدتها منطقة الطيونة، والتى أسفرت عن 6 قتلى و32 مصابًا بينهم اثنان فى حالة خطرة.

واعتبر رئيس الجمهورية أن ما حدث اليوم مؤلم وغير مقبول بصرف النظر عن الأسباب والمسببّين، مضيفًا أنه ليس مقبولاً أن يعود السلاح لغة تخاطب بين الفرقاء اللبنانيين، لأن جميعهم اتفقوا على طى هذه الصفحة السوداء من تاريخ لبنان.

وأشار إلى أن دولة القانون والمؤسسات التى ارتضاها الجميع يجب أن تكون وحدها، من خلال مؤسساتها، المرجع الصالح والوحيد لمعالجة أى إشكال أو خلاف أو اعتراض، وهى تضمن الحريات لا سيما منها حرية التعبير عن الرأى.

وشدد عون على أن الشارع ليس مكان الاعتراض، كما أن نصب المتاريس أو المواقف التصعيدية لا تحمل هى الأخرى الحل، مضيفًا أن ما من أمر لا حل له، وحله ليس إلا عبر المؤسسات وكذلك من خلال الدستور الذى ما من أمر يعلى عليه، لا التهديد ولا الوعيد.

وحيا الرئيس اللبنانى، القوى العسكرية والأمنية التى قامت وستقوم بواجباتها فى حماية الأمن والاستقرار والسلم الأهلى، معاهدًا اللبنانيين بأن ما حصل اليوم سيكون موضع متابعة أمنية وقضائية.

وقال عون: "سأسهر على أن يبلغ التحقيق حقيقة ما جرى، وصولاً إلى محاسبة المسؤولين عنه والمحرّضين عليه، مثله مثل أيّ تحقيق قضائيّ آخر، بما فيه التحقيق فى جريمة الميناء، التى كانت وستبقى من أولويات عملى والتزامى تجاه اللبنانييّن والمجتمع الدولى، على حدٍّ سواء، على قاعدة استقلاليّة القضاء وفصل السلطات واحترام العدالة"، مشددًا على "عدم السماح لأحد بأن يأخذ البلد رهينة مصالحه الخاصة أو حساباته."

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر رئيس لبنان: غير مقبول عودة السلاح كـ لغة تخاطب.. ولن نستسلم لمحاولات الفتنة على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا