أخبار عالمية

شهد عز الأسطول تكشف كواليس مشاركتها في احتفالية طريق الكباش

كشفت المطربة المصرية شهد عز الأسطول، تفاصيل مشاركتها بالموكب المصاحب لاحتفالية افتتاح طريق الكباش بمدينة الأقصر، جنوبي مصر.

وشرحت عز في تصريحات لموقع "دوت الخليج" مضمون النداء الأول الذي قامت بغنائه بموكب افتتاح طريق الكباش، لافتة إلى أنه "تمجيد في آمون ودعوة للاحتفال بعيد الأوبت الذي كانت تتميز به مدينة الأقصر".

وأوضحت أن الغناء باللغة المصرية القديمة ليس سهلا على الإطلاق، وواجهتها صعوبات كثيرة في ذلك، ولكن كونها خريجة لغات وترجمة، وتحب كثيرا تعلم اللغات، فقد ساعدها ذلك، وحفزها كثيرا أثناء التحضيرات.

وأشارت إلى أن التحضيرات استغرقت وقتا طويلا، لكنها كانت حريصة أن تخرج مشاركتها في أفضل صورة ممكنة، تليق بالحدث الهام والذي يمثل بلدها.

وحول مشاركتها في احتفالية "طريق الكباش"، قالت عز: "منذ احتفالية نقل المومياوات الملكية في أبريل الماضي وأنا أتمنى كثيرا المشاركة في مثل هذه الاحتفاليات".

 

 

وبيّنت أن مشاركتها جاءت من قبل المايسترو المصري نادر عباسي والمسؤول عن الإخراج الموسيقي للموكب الذي صاحب الاحتفالية، حيث أن والدها قام بإسماعه أغنية لها، نالت إعجابه وإعجاب القائمين على الاحتفالية.

وعن مشاركتها هي ووالدها في احتفالية واحدة، حيث أنها قامت بغناء النداء الأول، وقام والدها عز الأسطول، بغناء ترنيمة لكاهن يتعبد لآمون، قالت: "شعور جميل ومختلف أن أشارك ووالدي في عمل واحد".

واختتمت عز حديثها بالقول، إنها سعيدة جدا بكافة الردود فور انتهاء الاحتفالية، مشيرة إلى أن هناك كثيرين كانوا حريصين على تهنئتها فور نزولها من خشبة المسرح.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر شهد عز الأسطول تكشف كواليس مشاركتها في احتفالية طريق الكباش على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع سكاي نيوز عربية وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا