الارشيف / أخبار عالمية

رقم "صادم" للراغبين بمراجعة مشافي بريطانيا بعد انحسار كورونا

ترجمات - أبوظبي

كشفت استبيان حديث للرأي أن ملايين المرضى في بريطانيا ينتظرون مراجعة أطبائهم في المستشفيات، إذ لم يتمكنوا من زيارة المرافق الصحية خلال انشغال الطواقم الطبية فيها بمعالجة المصابين بفيروس كورونا المستجد على مدار الأشهر الأربعة الماضية.

وأدت أزمة تفشي فيروس كورونا إلى "تكدس" قوائم انتظار المراجعين للمستشفيات، إذ سيبلغ عدد هؤلاء المرضى نحو 7 ملايين شخص بحلول الخريف المقبل، بحسب الاستبيان الذي أجرته Medefer التابعة لهيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية، ونشرت نتائجه في صحيفة "الصن" البريطانية.

ووفق البيانات التي توصل إليها الاستبيان وصيغت على شكل دراسة، فإن عملية الإغلاق بسبب انتشار فيروس كورونا أدت إلى إضافة مليون و300 ألف مليون مريض جديد إلى قوائم المراجعين الراغبين في رؤية أطباء مختصين في حالاتهم المرضية، التي تتراوح من التهاب المفاصل إلى السرطان.

وكشفت الصحيفة البريطانية أن هذا الرقم سيضاف إلى عدد قياسي متراكم بالفعل، يبلغ 4 ملايين و400 ألف شخص، من المدرجين أصلا بقائمة الانتظار في فبراير الماضي.

وقدرت الدراسة أن 3 ملايين و500 ألف شخص سيحتاجون إلى مواعيد مع أطبائهم عند استئناف الخدمات الصحية بشكل طبيعي.

ويخشى أن تصل قائمة انتظار المرضى الراغبين في مراجعة مستشفيات الخدمات الصحية الوطنية إلى 7 ملايين و200 ألف مريض بحلول نهاية سبتمبر المقبل.

وأعرب الدكتور تشاند ناجبول، رئيس الجمعية الطبية البريطانية، عن مخاوفه من "تجاهل" المرضى الآخرين، خصوصا أصحاب الأمراض المزمنة، بسبب الانشغال في علاج مصابي فيروس كورونا، قائلا: "الكثير من المرضى لا يحصلون على الرعاية التي يحتاجونها الآن، والأهم من ذلك، أن تزداد ظروفهم الصحية سوءا، وربما يموت بعضهم نتيجة لذلك".

ويشعر المسؤولون في القطاع الصحي البريطاني بـ"قلق متزايد" بشأن تأثير مكافحة تفشي فيروس كورونا على المرضى الآخرين، مما أدى إلى إلغاء ملايين المواعيد على مدار الأشهر الأربعة الماضية.

وتعليقا على هذه النقطة قال نيال ديكسون، الرئيس التنفيذي لاتحاد هيئات الخدمة الصحية الوطنية، إن استئناف الخدمات سيكون "أكثر تعقيدا وتحديا"، وشبهه بالتحدي الذي يواجه البلاد في ظل تفشي كورونا.

وتابع قائلا: "لا نزال نكافح الفيروس وعلينا بناء خدمات موازية إلى جانب ذلك، وفي الوقت نفسه حماية الموظفين والمرضى. سيكون أمرا صعبا".

جدير بالذكر أن تقارير سابقة كانت قد أفادت بأن 4 ملايين شخص في بريطانيا ينتظرون إجراء عمليات جراحية في المفاصل والعيون والبطن، وقد تم تعليق أكثر من مليوني عملية بعد إلغاء العمليات الجراحة غير الملحة لمدة ثلاثة أشهر على الأقل.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر رقم "صادم" للراغبين بمراجعة مشافي بريطانيا بعد انحسار كورونا على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع سكاي نيوز عربية وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا